بيئة العمل وتأثيرها في تحديد مستوى فعالية أداء الفريق التربوي لمؤسسات التعليم الثانوي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيئة العمل وتأثيرها في تحديد مستوى فعالية أداء الفريق التربوي لمؤسسات التعليم الثانوي.

مُساهمة  أد.ن بعيبع في الأربعاء مارس 18, 2009 5:39 pm

دراسة ماجستير غير منشورة بعنوان: بيئة العمل وتأثيرها في تحديد مستوى فعالية أداء الفريق التربوي لمؤسسات التعليم الثانوي.
من إعداد: عبد السلام نعمون " جامعة فرحات عباس- سطيف ، 2006.
إشراف: أ.د يوسف معاش.
الملخص:
تناولت الدراسة بيئة العمل وتأثيرها في تحديد مستوى فعالية أداء الفريق التربوي لمؤسسات التعليم الثانوي، بغرض التحقق من الفرضيات التالية:
الفرضية العامة:
- يسود مؤسسات التعليم الثانوي بولاية ميلة بيئة تنظيمية غير مرنة تؤثر بشكل سلبي في أداء الفرق التربوية لهذه المؤسسات.
وتندرج تحت هذه الفرضية الفرضيات الإجرائية التالية:
- يسود مؤسسات التعليم الثانوي هيكل تنظيمي غير مرن – جامد- يؤثر بشكل سلبي في مستوى أداء الفريق التربوي لهذه المؤسسات.
- يسود مؤسسات التعليم الثانوي نظم وعمليات موارد بشرية غير محفزة –جامدة – يؤثر بشكل سلبي في مستوى أداء الفريق التربوي لهذه المؤسسات .
- يسود مؤسسات التعليم الثانوي ثقافة تنظيمية مغلقة، تؤثر بشكل سلبي في مستوى أداء الفريق التربوي لهذه المؤسسات.
وقد اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي، كما تم استخدام أدوات القياس التالية:
- المقابلة.
- الاستمارة .
وشملت عينة الدراسة التي تم اختيارها بشكل قصدي من المؤسسات التربوية (ثانويات ،متقنات) ما يلي:
- 15نائبا مدير الدراسات.
- 17مستشارا للتوجيه.
- 28مستشارا للتربية.
وقد تم اختيار عينة أخرى بشكل عشوائي ،تتكون من أساتذة من 17 ثانوية، وعددهم104أستاذا(ذكور
و إناث ) .
و قد توصل الباحث إلى النتائج التالية :
- تحقق الفرضية العامة:
أي أن مؤسسات التعليم الثانوي بولاية ميلة تسودها بيئة عمل سلبية - غير مرنة- أثرت بشكل كبير في تحديد الفعالية الأدائية للمنتسبين لهذه المؤسسات.
- ومن خلال النتائج العامة تم التوصل إلى تصريح أعضاء العينة وفق ترتيب تنازلي من حيث درجة عدم ملاءمتها وظيفيا على النحو التالي :
83.34 % من مجموع أفراد عينة الفريق التربوي يرون بأن نظم و عمليات الموارد البشرية غير محفزة وظيفيا، و لا تشجع على تنمية الأداء التربوي لأعضاء هذه المؤسسات.
75.17 % من مجموع أفراد نفس العينة يرون بأن ثقافة العمل السائد بمؤسساتهم، تتميز بكونها سلبية و مغلقة ولا تشجع على انسجام الموظفين فيما بينهم، ودخولهم في علاقات طبيعية أساسها التعاون وتبادل الخبرات.
75.18 % من مجموع أفراد عينة الدراسة يؤكدون بأن الهيكل التنظيمي بكل مميزاته، يميل إلى عدم المرونة - جامد- ولا يسمح بظهور أي مبادرات إبداعية على الإطلاق.

أد.ن بعيبع
Admin

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assps.yourforumlive.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى