مرض الزهري La Syphilis- للأستاذة قارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مرض الزهري La Syphilis- للأستاذة قارة

مُساهمة  أد.ن بعيبع في الأربعاء مارس 18, 2009 4:34 pm

مرض الزهري La Syphilis

لمحة تاريخية
أن مرض الزهري من الأمراض المتنقلة جنسيا، عرف هذا المرض في أوروبا في نهاية القرن الخامس عشرا لميلادي. ويعتقد أن بعض التجار أو الرقيق الذين جلبوا من أفريقيا هم أول من نقل المرض إلى أوروبا. ويقال أن بحارة كروستوفر كولومبس نقلو مرض الزهري من جزر الهند الغربية عام 1492 وكان يسمى آنذاك الحصبة الهندية.
ويعتقد البعض بأن جنود شارل الثامن الفرنسي نقلوا المرض عند غزوهم لنابولي حيث انتشر هناك مرض الزهري وكاد يؤدي إلى كارثة للجنود الفرنسيين. و كان يسميه الفرنسيين –المرض الإيطالي- و بالمقابل سماه الإيطاليون – المرض لفرنسي- ثم أحذ مرض الزهري ينتشر في المدن الأوربية، فعرف في بريطانيا عام 1497م وفي الهند 1498.
تم اكتشاف الجرثومة المسببة لمرض الزهري عام 1905م و على يد –شوديني هوفمان- و في عام1906م أكتشف- ألبرت نايزر-
طريقة تشخيصية لمرض الزهري.
طرق العدوى بمرض الزهري Modes de transmission
تنتقل جرثومة الزهري Treponema pallidum بالطرق التالية :
1- الاتصال الجنسي مع المصابين Rapports sexuels Figure 1 et 2
2- الملامسة أو الاحتكاك بالمصاب تحت ظروف معينة كما يحدث عند التقبيل أو الملامسة المتلازمة لمنطقة الإصابة.
3- عن طريق الحواملMère – enfant : تنقل الأم المصابة مرض الزهري إلى الجنين عن طريق المشيمة أو مباشرة إلى طفلها.
4 نقل الدمSang – dérivés sanguins: أذا كان الدم ملوثا بجرثومة الزهري فان المرض ينتقل من المصاب إلى السليم.
أعراض مرض الزهري
تمر أعراض الزهري بثلاث مراحل:
المرحلة الأولى: Syphilis Primaire
فترة الحضانة من 3-4 أسابيع و قد تطول فترة الحضانة أو تقصر.
أعراض المرحلة الأولى
* قد تبدأ بارتفاع درجة حرارة المصاب وألم في المفاصل.
* و في أغلب الأحيان تبدأ الأعراض مباشرة بطهور قرحة في مكان دخول جرثومة الزهري و تسمى هذه القرحة Chancre
* بعد حوالي أسبوع من طهور القرحة تتضخم الغدد اللمفاوية : فإذا كانت القرحة بالجهاز التناسلي فأن الغدد اللمفاوية التي تتضخم هي الغدد الأربية لأعلى منطقة العانة على الجانبين وأعلى الفخذين.

مكان القرحة:

الجهاز البولي التناسلي:

-1- الذكور: تطهر قرحة الزهري على العضو خاصة على المقدمة أو داخل مجرى البول و يتبعه عندئذ إفراز لزج من مجرى البول من المجرى أو تطهر على منطقة الدبر.

-2- عند الإناث: تطهر القرحة على الشفرات –البطر- المهبل- مجرى البول- وعنق الرحم أو الدبر.
في الإناث لا تطهر المرحلة الأولى أحيانا، ويتم تشخيص المرض في المرحلة الثانية.
قد تطهر القرحة خارج المنطقة التناسلية على أي مكان بالجلد أو بالغشاء المخاطي و تشكل هذه النسبة 5٪، من الأماكن التي تكثر بها الإصابة بقرحة الزهري هي الشفتين – اللسان- الثدي-.

المرحلة الثانية : Syphilis Secondaire
تبدأ المرحلة الثانية من مرض الزهري بعد أيام من طهور القرحة. وقد تمتد إلى عدة شهور، و في هذه الحالة تغزو جرثومة الزهري لجسم وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة و مميتة.

أعراض المرحلة الثانية :
في حالات قليلة تكون هذه المرحلة مصحوبة:
بارتفاع في درجة الحرارة و ألام في المفاصل و العضلات و أشد م يكون الألم بالليل.
تضخم بالطحال.
فقر الدم.
التهاب الكبد
التهاب بأغشية لمخ
تبدأ الأعراض عادة بطهور اللون و متعدد الأشكال غير مصحوب بحكة أو ألم عادة و ينتشر على معظم أنحاء الجسم بما في ذلك راحة اليدين و الكفين. يختلف شكل و لون لطفح الجلدي على الأغشية المخاطية للجهاز البولي التناسلي و الفم و اللسان، إذ يكون مائلا إلى البياض مع تقرحات و خروج بعض الإفرازات المليئة بجرثومة الزهري، و هذه التقرحات شديدة العدوى لاحتوائها على جراثيم مرض الزهري.
تكون أمكانية العدوى كبيرة في هذه الثانية من مرض الزهري. و يرجع ذلك إلى تعدد أماكن الإصابة بالجند و الأغشية المخاطية، و تكون طريقة العدوى بالاتصال الجنسي مع المصاب أو مباشرة بالاحتكاك أو الملامسة لأماكن التقرحات أو باستعمال أدواته الملوثة. و في هذه الحالة قد ينتقل المرض تحت ظروف معينة إلى أفرادا لعائلة، خاصة إلى الزوجة و الأطفال و نصادف أحيانا أطفالا مصابين بمرض الزهري نتيجة العدوى من أحد الأبوين، و بالتالي قد يسبب لهم المرحلة الثانية من مرض الزهري
المرحلة الثالثة: Syphilis Tertiaire
تطهر هذه الحالة إذ لم يعالج مرض الزهري مبكرا في المرحلة الأولى أو الثانية. تبدأ المرحلة بعد اختفاء الطفح الجلدي أثناء المرحلة الثانية، و تبدأ المرحلة الثالثة )المرحلة المتأخرة ( بعد سنتين أو أكثر، و قد تمتد إلى عشر سنوات أو أكثر من بداية المرحلة الأولى.

طرق العدوى:
تنتقل جرثومة الزهري من المرحلة الثالثة من المرض بواسطة.
1- الحوامل: تنقل المرض إلى الجنين.
2- أو عند نقل دم من المصاب إلى شخص أخر سليم.
تكشف المرحلة المتأخرة من مرض الزهري بالصدفة عادة و ذلك عند الكشف العام أو بتحليل الدم من المتطوعين عند التبرع بالدم.

أعراض المرحلة الثالثة:
طهور طفح جلدي أو تقرحات في مجموعات على شكل قوس أو دائرة غير مصحوبة بألم أو حكة عادة و تزداد مساحة لبقع عند مركزها.
أما في الكف و الكعب فيكون الطفح الجلدي مغطى بطبقة كثيفة من لقشور.
كما يطهر تدرن تحت الجلد دائري الشكل و غير مؤلم. تتقرح الدرنات و تؤدي بالتالي إلى تشوهات بالجسم، و أكثر الأماكن إصابة هي الوجه و الرأس و الساقين.
أما في الأغشية المخاطية فتطهر فيها الدرنات خاصة على سقف الحلق و الحاجز الأنفي من الداخل، و نتيجة لذلك يحدث تشوه بالأنف
مع تدمير لحاجز بين فتحتي الأنف.

أشكال الزهري

1- زهري السحايا و الجهاز الدموي :
مرض الزهري هو أساس مرض الأوعية الدموية، حيث تنتقل لجرثومة عن طريق الأوعية الدموية لتستقر في أماكن متلفة من الجسم، و أثناء ذالك قد تهاجم جرثومة الزهري الأوعية الدموية نفسها وتحدث بها مضاعفات قد تؤدي إلى الوفاة. أما الأعراض فتبدأ بعد عدة شهور إلى سنة، يبدأ المريض بالشكوى:
صعوبة التركيز
النسيان
التعب و الصداع
بطئ في التفكير
الإهمال الذاتي
القلق النفسي
التوتر
نوبات تشوش الوعي
هذيان
أما العلامات العصبية فتتمثل فيما يلي :

فقدان القدرة على الحركة و الكلام
حدوث نوبات ضرعية
شلل عضلات العين
الارتجاف يكون نادرا
الشلل النصفي


2- الشلل الجنوني العام
مدة الإصابة تتراوح من 5-25 سنة من الإصابة بمرض الزهري، تتراوح نسبة المرضى بالشلل الجنوني العام بالنسبة إلى مرضى المستشفيات العقلية حوالي8 ٪ - 10 ٪ انخفضت هذه النسبة إلى 6 ٪ نتيجة إلى المعالجة المبكرة.سببه أن جرثومة الزهري سببت التهاب مزمنا في السحايا ( Les méninges) و المخ مما يؤدي إلى ضمور في القشرة المخية و يكون الضمور أشده في الفص الجبهي، الصدغي.
أما عن أعراض هذا الشكل فهي أعراض عقلية، كثرة النسيان، عدم إدراك المعاني و الفهم و البطء في التفكير.
تدهور في القيم الأخلاقية قد يكشف المريض عن عورته، الاغتصاب للنساء و الأولاد، فقدن لحس بالذات
ارتعاش في الشفتين و اللسان و عضلات الوجه، صعوبة في الكلام بنسبة 60 ٪.
ألم في مختلف أعضاء الجسم، هبوط في جفون العين، اضطراب الكتابة، حدوث نوبات صرعيه، شلل يصيب الساقين فيصبح المشي عسيرا لدرجة ملازمة المريض الفراش،يفقد المريض التحكم في التبول و لتبرز. و يؤدي المرض إلى العته العام الذي يختلف حسب مايلي
24 ٪عته بسيط 7 ٪ صور اكتئابية مع أفكر عديمة 10٪ اختلاط ذهني عام
علاج الزهري:

تبدأ مرحلة العلاج بمصارحة النفس أولا، أي بالذهاب للفحص عند الطبيب المختص، ثم مصارحة لطرف الآخر إذا تم اكتشف وجود عدوى بمرض الزهري. و من هنا تبدأ مرحلة العلاج و التي يستدم فيها البنسلين Pénicilline-مضاد حيوي- ويعطى على شكل جرعة بالحقن تحت الجلد(SM) Injection Sous Cutanée، إذا كانت الإصابة أقل من سنة فيحتاج المريض إلى جرعة وحدة. أما إذا كانت الإصابة أكثر من عام فيحتاج المريض إلى ثلاث جرعات من البنسلين.
إذا كان الشخص يعاني من مراحل من مرض الزهري فهو يحتاج إلى علاج أقوى جرعات من البنسلين يوميا و لمدة عشرة أيام. وتؤخذ البنسلين في عيادة الطبيب و بعض الحالات البسيطة تلجا إلى المستشفيات لكي تأخذه في الوريد Injection Intra Veineuse (IV)

أما إذا كانت المرأة حاملا فمن الهام تقديم العلاج الفوري، لأن مرض الزهري سيؤذي جنينها.
الوقاية

1- التمسك بأخلاقيات الإسلام.
2- تجنب العلاقات الغير الشرعية و المشكوك فيها.
3- استعمال الواقي عند الضرورة.
4- توعية الشباب بخطورة الأمراض المتنقلة جنسيا.

















































Enseignante : Kara.N.

أد.ن بعيبع
Admin

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assps.yourforumlive.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى