العمليات المعرفية في التعرف على النمط الحرفي لدى ذوي الإعاقة البصرية- دراسة ميدانية-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العمليات المعرفية في التعرف على النمط الحرفي لدى ذوي الإعاقة البصرية- دراسة ميدانية-

مُساهمة  أد.ن بعيبع في الأربعاء مارس 18, 2009 4:02 pm

مذكرة ماجستير غير منشورة بعنوان: العمليات المعرفية في التعرف على النمط الحرفي لدى ذوي الإعاقة البصرية- دراسة ميدانية-
من إعداد: بن غدفة شريفة، جامعة الحاج لخضر- باتنة،2004.
إشراف: أد. بعيبع نادية.
الملخص:
تناولت الدراسة العمليات المعرفية في التعرف على النمط الحرفي لدى ذوي الإعاقة البصرية، بغرض التحقق من الفرضيات التالية:
الفرضية العامة:
- توجد فروق في نظام تجهيز ومعالجة المعلومات عند التعرف على النمط الحرفي بين المبصر والمعاق بصريا إعاقة كلية.
الفرضيات الجزئية:
- تختلف عملية التعرف على النمط الحرفي الأبجدي عن عملية التعرف على النمط الحرفي المكتوب بالبرايل لاختلاف طبيعة الحرفين في الكتابة والقراءة.
- يعتبر الاختلاف بين حاسة اللمس وحاسة البصر من الأسباب التي أدت إلى اختلاف طريقة التعرف على الحرفين الأبجدي والمكتوب بالبرايل .
- يبذل المعاق بصريا جهدا ذهنيا وعضليا أكبر من المبصر في التعرف على النمط الحرفي من ناحية التركيز والسرعة.
- تعتبر النقطة هي وحدة الإدراك للحرف المكتوب بالبرايل بالنسبة للمعاق بصريا إعاقة كلية وليست الخلية بأكملها.
واعتمدت الباحثة في هذه الدراسة على عدة مناهج تتمثل في:
منهج معالجة المعلومات، منهج دراسة الحالة، ومنهج الاستبطان.
أما أدوات القياس المعتمدة في البحث فتتمثل فيما يلي :
*قائمة الحروف الفرنسية والعربية والأرقام للكتابة النافرة "البرايل".
*قائمة رموز الأرقام للكتابة النافرة "البرايل" (التنقيط الجديد).
*شبكات الملاحظة الخاصة بكل حالة.
*نماذج للمقابلة الاستبطانية والإكلينيكية .
*اختبار الجانبية لهاريس.
.KRX34اختبار *
*اختبار عمليات الذاكرة .
بالإضافة إلى التجارب والاختبارات المستخدمة في البحث.
وقد شملت عينة الدراسة 11تلميذا من بينهم 6 حالات أصلية و5حالات مدعمة، وتم اختيارهم بطريقة دقيقة و قصدية.
وقد تم تنويع العينة من خلال ما يلي:
الجنس (7ذكور ،4إناث) من مستويات مختلفة (6أساسي،7متوسط ،9متوسط) من الحالات الأصلية، والعينة المدعمة اشتملت على أساتذة في المدارس المتخصصة وخريجي الجامعات، و كل العينة تعاني من إعاقة بصرية كلية إما ولادية وإما مبكرة ، أي في الطفولة المبكرة.
وقد أسفرت نتائج الدراسة عما يلي:
- وجود ما يمكن تسميته "بالتباين الضمني" بين النموذج المعرفي للمبصر والمعاق بصريا إعاقة كلية .
- أن المعاق بصريا إعاقة كلية يبذل جهدا أكبر عند القراءة(حرف البرايل) مقارنة بالمبصر خاصة بتركيزه المزدوج على النقاط من حيث العدد و التموضع- يعني عدد النقاط وموقعها(ترقيمها)في الخلية.
- من جهة أخرى تبين أن وحدة الإدراك هي النقطة وليست الخلية ككل في الحرف المكتوب بالبرايل.
كما كشفت هذه المحاولة عن أن الإدراك لدى المعاق بصريا حسب نتائج دراسة الحالة، والمقابلات المجرات حول التعرف على النمط الحرفي ، هو إدراك جزئي وليس كلي كما هو الحال لدى المبصر.
- اتضح أن الطبيعة الخطية للحرفين-المكتوب بالبرايل والحرف الأبجدي المكتوب بالقلم العادي-واختلاف الحاستين (البصرية و اللمسية) له الدور الكبير في اختلاف طريقة الإدراك وطبيعته و إستراتيجيته لدى المبصر والمعاق بصريا إعاقة كلية.
- التعرف على النمط الحرفي عند المعاق بصريا إعاقة كلية عبارة عن تجميع للعناصر الحاضرة في الحقل الإدراكي، بالإضافة إلى تذكر المعطيات المخزنة في الذاكرة.
- يمكن اعتبار حاسة اللمس هي إبصار عن قرب والإبصار هو لمس عن بعد.
- حسب دراسة الحالة المعاق بصريا هو فرد عادي يتمتع بجميع قدراته العقلية والنفسية والوجدانية ماعدا ما يتعلق بالبصر، ويمكنه تعويض ذلك إلى أقصى الحدود إذا ما وجد المساعدة والرعاية اللازمة من الأسرة والمجتمع.

أد.ن بعيبع
Admin

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assps.yourforumlive.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى