الضغط النفسي كوسة صفية اخصائية الارشاد والتوجيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الضغط النفسي كوسة صفية اخصائية الارشاد والتوجيه

مُساهمة  أد.ن بعيبع في الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 1:31 pm

الضغط النفسي

يشكّل الضغط النفسي الحاد خطرا حقيقيّا لسلامة شخصية الفرد ,لما له من تأثير على جميع جوانبها:الفيزيولوجية ,الجسمية, وبخاصة النفسية والسلوكية.ولدلك نحرص في هذه المطوية على إيصال جملة من الأفكار و توضيح بعض النقاط المتعلّقة به من أعراض,أسباب و فنّيات, للتخفيف من حدّته و التمكن من التحكّم فيه نسبيّا.
 المقصــود بالضغــط النفـسي.
تجمع العديد من التعاريف المقدّمة حول الضغط النفسي على أنّه :تلك الحالة التي تعتري الفرد فتؤثّر في كامل جوانب شخصيّته:الفيزيولوجية,النفسية و السلوكية نتيجة تعرّضّه لمجموعة الأحداث و المواقف-داخلية/خارجية-تتطلّب منه التكيّف.
 أعــراض الضغـط النفـسي.
متى نستطيع القول بأنّ هذا الشخص يعاني ضغطا نفسيا؟
أخي القـارئ: للضغط النفسي مظاهر عدّة تندرج ضمن ثلاثة أبعاد هـي:

01-البعد الفيزيولوجي:وتتبدى مظاهره في:
 التعب الشديد و عسر الهضم..
آلام الرأس والظهر.
زيادة ضربات القلب.
اضطراب ضغط الدم والتنفس.
اضطرابات النوم(الأرق).

02-البعد المعرفيSadالعقلي/الانفعالي): ومن المظاهر العقلية للضغط النفسي:
نقص الانتباه وصعوبة التركيز وضعف قوة الملاحظة.
تدهور الذاكرة حيث تقلّ قدرة الفرد على الاستعداد والتعرّف وتزداد الأخطاء.
عدم القدرة على اتخاذ القرارات ونسيان الأشياء.
اضطراب التفكير حيث يغلب لدى الفرد التفكير النمطي بدلا من التفكير الابتكاري.
ضعف قدرة الفرد على حل المشكلات وصعوبة معالجة المعلومات.
أمّا الأعراض الانفعالية(النفسية)فتتمثل في:
سرعة الغضب والخوف.
القلق والتوتر.
فقد الثقة بالنفس.
زيادة الاندفاعية والحساسية المفرطة.
النظرة السوداوية للحياة مع الشعور بغياب الهدف.
الشعور بانعدام القيمة.
03-البعد السلوكي:
عندما يكون الفرد-الطالب-تحت طائل ضغط نفسي فإنه يسلك مجموعة من السلوكات التي يحاول من خلالها أن يشغل ذاته بها عن مصادر التهديد .ومن تلك السلوكات نجد:
الزيادة أو التقليل من الأكل أو النوم.
انخفاض وتراجع الفعالية في الأداء.
قضم الأظافر والنقر على الأرض بالقدمين أو على الطاولة بالأصابع.
عدم الثقة بالآخرين .
التخلي عن الواجبات والمسؤوليات والإلقاء بها على عاتق الآخرين.
أنواع الضغـط النفــسي
ينقسم الضغظ النفسي حسب تأثيره على الفرد إلى ضغط نفسي سلبي وضغط إيجابي,ويرتبط ذلك باستجابة الفرد النفسية،الفيزيولوجية والجسمية نحو هذا الضغط.
فالضغط السلبي يؤثر سلبا على أداء الفرد الأكاديمي والمهني ويعوقه عن الإنجاز أو الإبداع ويؤدي إلى سوء التوافق والاكتئاب والقلق والإحساس بالإحباط والعدوان على الآخرين.
أمّا الضغط الإيجابي فهو الذي يزوّد الفرد بالطاقة التي يحتاجها حتى يكون أكثر إبداعا واكثر قدرة على اتخاذ القرارات وحل المشكلات كالضغوط التي يشعر بها الطالب عند اقتراب الامتحان ،ممّا يجعله يذاكر بجد ويهتّم بدروسه ويكمل واجباته في الوقت المحدد.
كما يمكن أن يكون الضغط النفسي مؤقتا وهو الذي يحيط به لفترة وجيزة ثمّ ينتهي مثل ضغوط الامتحانات وهو ضغط سوي في أغلبه إلا إذا ازداد وتجاوز قدرته وإمكاناته.
وهناك ضغط مزمن وهو الذي يدوم لفترة طويلة مثل وجودك في ظروف أسرية،اجتماعية أو اقتصادية غير ملائمة.

 مسببات الضـغط النفــسي
تتعدّد أسباب الضغط النفسي بتعدّد مصادره وقد أجمع العديد من العلماء على تقسيم مصادره إلى مصدرين أساسين:
أ-المصادر الخارجية:وتتضمن كل ما هو خارج عن سيطرة الفرد مثل أحداث الحياة الرئيسية المشاحنات والتحديات اليومية،ازدحام المواصلات،أداء الواجبات المنزلية،الواجبات المدرسية،نقص التأييد الأسري،عدم الاهتمام على المستوى الأسري،الضغوط الناجمة عن القواعد والقوانين والتقاليد والعادات التي تفرض نفسها على الفرد والجماعة.
ومن الأسباب الأكثر تشكيلا للضغط النفسي لدى الطلبة نجد صعوبات إدارة الوقت.
ب-المصادر الداخلية:وتشمل بعض سمات الشخصية كالإحباط،الصراع،القلق والمخاوف بالإضافة إلى التوقعات غير الواقعية والحديث الذاتي السلبي.
الأمراض المصاحبة للضغـط النفـسي
يترافق الضغط النفسي تقريبا مع أي مرض غير أنّ الأمراض الأكثر شيوعا في مرافقتها له هي أمراض القلب والشرايين،قرحة المعدة،ضعف فعالية الجهاز المناعي،أمراض الجلد(الشحوب المفرط،الاكزيما)،الصداع النصفي(الشقيقة)،أمراض الحساسي،داء الربو،ارتفاع الضغط الدموي.
فنيّات إدارة الضغــط النفــسي
أخــــي القــارئ:
يعدّ التعرّف على فنيّات إدارة الضغوط النفسية ذا أهمّية كبيرة للفرد لما لها من دور فعّال في خفض الضغوط وتحسين الإنتاجية والأداء في العمل وتحسين جودة ونوعية الحياة،ويمكن تصنيف هذه الفنيّات كمايــلي:
01-الفنّيات الفيزيولوجية:ومن أهمها :
التأمل:وهو فنيّة تساعد الفرد على الاسترخاء والتعامل مع الضغط،وهو ببساطة يعني تهدئة العقل حيث يكون الفرد-الطالب- عند التأمل في حالة استرخاء.
التموينات الجسمية:إذ يستطيع التموين الجسماني المنتظم تصريف الضغط المتطوّر باستمرار ويبقي الأمور تحت الضبط والإشراف.إنّه يحسّن النوم ويخفف آلام الرأس ويساعد على التركيز ويضاعف قوة الاحتمال.

التغذية:إنّ سوء التغذية له تأثير على جهاز المناعة في الجسم والعديد من الاضطرابات الجسمية التي تنشأ من المواقف الضاغطة ربما ترجع إلى نقص التغذية وخاصة نقص الفيتامين(ب) المركب لأهميته في وظائف الجهاز العصبي.

02-الفنيّات السلوكية:ومنها:
اتّباع برنامج يومي صحي بحيث تستطيع أن تنعم فيه بقسط من الراحة والانسجام حتى تشعر أنك في حالة ذهنية وبدنية جيّدة بقدر الإمكان.
محاولة التحكم في الأمور البسيطة ليتسنى لك تدريجيا التحكم في المسائل الكبيرة.
المحاولة في أن نكون عمليين فننظر إلى الأمور على صورها الحقيقية وتأمّل مشكلاتنا في أوضاعها وبقيمتها الصحيحة.
تعديل أسلوب الحياة كالإقلاع عن العادات السيّئة مثل التدخين،أو التقليل من شرب المنبّهات (القهوه،الشاي).
التدريب على إدارة الوقت وتجنب محاولة إنجاز كل شيء في وقت واحد.
تحديد الأولويات وهذا يشير إلى ضرورة ترتيب الأهداف وكذلك المهام والأنشطة التي يتعيّن على الفرد-الطالب- القيام بها طبقا لأهميتها .

03-الفنيّات المعرفية:
من الفنيّات المعرفية التي تعمل كأحد المخفضات الهامة للضغط النفسي التفكير الإيجابي والذي يظهر من خلال:
التعلّم من الضغط الذي نكابده.
التركيز على نقاط القوة والبحث عن الإيجابيات.
البحث عن الفرص في الحالات الضاغطة.
إدارة الذات:وهو أسلوب يستخدم في خفض استجابات القلق الناتجة عن الموقف الضاغط إذ تساعد الطلبة عل إحداث تغيّر في سلوكهم وصياغة الأهداف بوضوح وتقويم ما يتم من تقدم وإثابة للسلوك الموّجه نحو الهدف.
التدريب على حل المشكلات:
وتقوم هذه الفنيّة على فرضية أنّ الضغط النفسي يحدث لعجز الفرد-الطالب- وعدم قدرته على حل مشكلاته بفعالية،وأنّ الأفراد الذين يكون لديهم نقص في مهارات حل المشكلات يعانون الفشل في التعامل مع الضغوط مقارنة بالأفراد الذين لديهم مهارات أكثر في هذا المجال .

04-الفنيّات الوجودية:ومنها:
البحث عن معنى وهدف للحياة: والمقصود بهذه الفنيّة أنّ الطالب كلمّا سعى نحو إيجاد معنى وهدف لحياته فإنّ ذلك يخفف من الشعور بالضغط.
التفاؤل:تشير الأبحاث إلى أنّ الاتجاه التفاؤلي لدى الفرد يؤدي إلى تقييم معرفي أفضل للمواقف التي يتعرض لها ومن ثمة يكون أقل تعرّضا للأمراض النفسية والجسمية،حيث يتبنى الطالب الذي يتّسم بالتفاؤل غالبا بوسائل فعالة وناجحة في التعامل مع المواقف الضاغطة.


















 ولمعلومات أكثر حول موضوع الضغط النفسي اطلّع على المراجع التالية:
1-حسين أحمد حشمت،مصطفى حسين باهي،(2006):التوافق النفسي والتوازن الوظيفي،ط1،الدار العالمية للنشر،القاهرة.
2-طه عبد العظيم حسين،سلامة عبد العظيم حسين،(2006):استراتجيات إدارة الضغوط التربوّية والنفسية،ط1،ندار الفكر العربي،عمّان،الأردن.
3-رمضان محمد القذافي،(1998):الصحة والتوافق النفسي،ط3،المكتب الجامعي الحديث،الاسكندرية.
4-فاروق السيّد عثمان,(2001):القلق و إدارة الضغوط النفسية,ط1,دار الفكر العربي, القاهرة.
5-علي عسكر,(2000):ضغوط الحياة...و أساليب مواجهتها,ط2,دار الكتاب الحديث,الكويت.
6-سمير شيخاني,(1981):علم النفس في حياتنا اليومية,دط,دار الآفاق الجديدة,بيروت.
7-سمير شيخاني,(2003):الضغط النفسي,ط1,دار الفكر العربي,بيروت,. لبنان.

أد.ن بعيبع
Admin

المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assps.yourforumlive.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى