من هو الأخصائي النفسي؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من هو الأخصائي النفسي؟

مُساهمة  عاشق العيون دوتش في الإثنين يناير 03, 2011 1:40 pm

الأخصائي النفسي الإكلينيكي هو أحد خريجي أقسام علم النفس بالجامعات , ويتخصص في الصحة النفسية والعلاج النفسي , ويدرس مجموعة من المواد المتخصصة في الإرشاد والتوجيه والعلاج النفسي , وعلم النفس المرضي والفسيولوجي , وعلم النفس العيادي والقياس , ولديه قدر كاف من المعلومات الطبية والاجتماعية اللازمة في العلاج النفسي , بالإضافة إلى وجود التدريب العملي والخبرة في العلاج النفسي والإرشاد .
 من المهام الأساسية التي يقوم بها توجيه العلاج والإرشاد النفسي الذي يهدف إلى مساعدة الأفراد في حل المشكلات النفسية , وعلاج الاضطرابات والانحرافات السلوكية .
 من السمات الأساسية التي يجب توفرها لدي الأخصائي النفسي الإكلينيكي :
• الرغبة في معاونة الآخرين ومساعدتهم .
• التمتع بقدر عال من الاستبصار بالدوافع والمشاعر والرغبات الذاتية حتى لا تؤثر في عمله .
• التمتع بمستوى مرتفع من الضبط الذاتي والانفعالي .
• التمتع بصفة التسامح واحترام وجهات نظر الآخرين .
• أن يكون علي قدر من اللباقة والمرونة , ومستوي لائق من الذكاء .
• القدرة علي الإنصات والتحمل والصبر .
• القدرة على تحمل المسئولية .
• التحلي بالقيم الأخلاقية والمثل العليا .
• الأساس الثقافي الواسع .
المهام والواجبات الرئيسية للأخصائي النفسي الإكلينيكي في المستشفى والعيادات النفسية :
1. التقييم النفسي : يتم من خلال المقابلات الأولى , ويكون الهدف منه إجراء مسحا نفسيا شاملا للحالة الراهنة , حيث يتم جمع المعلومات الأساسية , ومعرفة شكوى المريض والأعراض أو المشكلات التي يعاني منها , ووصف الشخصية والحالة العقلية .
2. تطبيق المقاييس والاختبارات النفسية : كاختبارات الذكاء ومقاييس الشخصية والاختبارات العضوية والاختبارات التشخيصية الأخرى , والقيام بتصحيح وتفسير نتائجها وشرح دلالتها .
3. المساهمة في التشخيص : حيث يساهم الأخصائي النفسي في عملية التشخيص مع باقي أعضاء الفريق العلاجي من خلال المعلومات المتوفرة لديه عن الحالة , ومن المقابلات والملاحظة والاختبارات النفسية .
4. تقديم خدمات الإرشاد النفسي : نعني بالإرشاد النفسي : العملية التي تهدف إلى مساعدة الفرد على اكتشاف وفهم وتحليل مشكلاته الشخصية والانفعالية والسلوكية , التي تودي إلى سوء التوافق , والعمل علي مساعدته في حلها , بما يحقق مستوي أفضل للتوافق والصحة النفسية . ويهتم الإرشاد النفسي بالأفراد الذين لم يصلوا إلى مرحلة المرض , أو تكون الأعراض لديهم غير واضحة أو شديدة , ونتجت غالبا عن ضغوط بيئية ونفسية اجتماعية , ولكنها قد تؤدي إلى اضطرابات نفسية إذا لم يتم التعامل معها . بمعني آخر هم الأفراد الذين يكونوا اقرب للسواء من المرض . ومن المشكلات التي تتناولها عملية الإرشاد النفسي : المشاكل الشخصية , اضطرابات الشخصية , الخوف , الغضب , الغيرة , ضعف الثقة في النفس , الحساسية الزائدة , الخجل , وسوء التوافق الاجتماعي ..... الخ .
5. تقديم العلاج النفسي : وهي من المهام الأساسية للأخصائي الإكلينيكي , حيث يعتمد على مدراس ونظريات علم النفس المختلفة في فهم أسباب المرض , والتدخلات العلاجية التي تتناسب معه بهدف مساعدة المريض على تعديل سلوكه , والوعي بانفعالاته ومشاعره , والتعامل مع الأعراض المرضية بشكل يساعده على تحقيق التوافق واستعادة التوازن . ويستغرق العلاج النفسي في الغالب مدة أكبر من العملية الإرشادية , ويلعب فيه المعالج فيه الدور الأكبر .
6. المتابعة العلاجية : ويتم ذلك من خلال متابعة المرضي , ومعرفة مدي تقدم وتحسن الحالة , وتقييم النواحي الإيجابية والسلبية , والقيام بتدخلات لضمان استمرارية التحسن , وتسجيل كل المعلومات والتدخلات والأساليب التي تم استخدمها بصيغه سيكولوجية مختصرة في الملف الطبي بصورة يمكن الاستفادة منها في بعض الأحيان .
7. حضور الاجتماعات العلاجية : إن الأخصائي النفسي عضواُ أساسيا من أعضاء الفريق العلاجي , لذلك لابد من المواظبة على حضور الاجتماعات التي يعقدها الفريق المعالج , ومناقشة تطورات الحالة وتبادل المعلومات التي يمكن أن تساعد في تقديم خدمة علاجية هادفة وفعالة .
8. العلاج الأسري : يشترك الأخصائي النفسي مع الأخصائي الاجتماعي في مقابلة اسر المرضي , وإعطاء الإرشاد النفسي المناسب لهم , وتبصيرهم بكيفية التعامل مع ذويهم من المرضي , وتبصيرهم بأعراض المرض ومفهومه , بشكل يساعد على استمرار التحسن .
9. المساهمة في برامج التوعية النفسية الوقائية والعلاجية داخل المستشفي وخارجه .
10. المساهمة في الدراسات والأبحاث النفيسة المتعلقة بالظواهر النفسية والسلوكية التي تؤثر علي صحة الفرد والمجتمع .
11. كتابة التقارير النفسية : المتعلقة بالتقييم النفسي ونتائج الاختبارات النفسية , والتدخلات العلاجية المقدمة والمقترحات .
أدوات الأخصائي النفسي الإكلينيكي :
1. المقابلة : وهي عبارة عن علاقة دينامية , وتبادل لفظي بين شخصين أو أكثر , محورها الأمانة وبناء العلاقة العلاجية التي يسودها روح الصدق والأمانة . و للمقابلة أهداف وفقا لنوعها , فإما أن تكون تشخيصه أو أر شاديه أو استطلاعيه أو علاجية .
2. الاختبارات والمقاييس : هي وسائل و أدوات تقييم وتشخيص , تستخدم للحصول علي عينه من سلوك الفرد في موقف مقنن , كاختبارات الذكاء ومقاييس الشخصية والاختبارات العضوية والاختبارات التشخيصية............الخ .
3. نماذج دراسة الحالة : وتعني حصول الأخصائي النفسي علي معلومات شاملة عن الحالة , في مختلف المجالات المحيطة بالمريض , كتاريخ ألا سره وتاريخ النمو والتاريخ التعليمي والمهني ولاجتماعي , والتاريخ المرضي . وهذا ما يعرف بتاريخ الحالة , وكذلك جمع كل المعلومات في الحاضر والحالة الراهنة بما في ذلك نتائج المقابلات والاختبارات .
الميثاق الأخلاقي للأخصائي النفسي
صدر الميثاق الأخلاقي لأول مرة عام 1953 عن الجمعية الأمريكية لعلم النفس (apa ) , وقد تمت مراجعته تسع مرات آخرها عام 1992 . وقد قامت رابطة الأخصائيين النفسيين المصرية والجمعية المصرية لعلم النفس بنشر الميثاق الأول للمشتغلين بعلم النفس في مصر عام 1995 , معتمدة في ذلك علي مراجعة ما جاء في مواد الميثاق الأمريكي ووضع العديد من القواعد التي تحكم عمل المشتغلين بعلم النفس . وفيما يلي بعض المواد التي ينبغي علي الأخصائي أن يلتزم بها :
1. يجب أن يحافظ الأخصائي النفسي علي معايير عالية من الكفاءة في أداءه للمهام التي يكلف بها في مجال عمله , وأن يعترف بأن هناك حدود لا يتخطاها .
2. مراعاة الأمانة في تحديد المهام التي يستطيع أن يقوم بها الأخصائي النفسي مع من يتعامل معهم
3. تحمل مسؤولية تقديم خدمات فعالة لجمهور المتعاملين بغض النظر عن انتماءاتهم وأفكارهم .
4. لابد وأن يعتمد الأخصائي النفسي في أحكامه علي معايير علمية معترف بها .
5. احترام حقوق الآخرين في التمسك بالقيم والاتجاهات الخاصة بهم .
6. لابد وأن ينتبه الأخصائي النفسي إلي مشكلاته وصراعاته الشخصية التي قد تؤثر في عمله مع الآخرين , ويعمل علي حلها أو تجنبها قدر الإمكان أثناء عمله .
7. الاحتفاظ بنتائج التقييم والتفسير والتشخيص المحتمل وتقديمها بشكل علمي واضح لمن يتعامل مع الحالة في سياق تقديم خدمة علاجية , وذلك حني يضمن عدم إساءة استخدام هذه المعلومات.
8. يحافظ الأخصائي النفسي بشكل مستمر علي خصوصية أدواته ولا يجعلها شائعة الاستخدام من غير المتخصصين حتى لا يساء استخدامها .
9. في حالة قيام الأخصائي النفسي بالعمل العلاجي لابد من البدء بتحديد كل الجوانب التي سوف تتناولها هذه العملية مع المرضي من حيث الأهداف والواجبات والمسؤوليات وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة لدي المتعاملين معه .
10. لابد من أن يحصل الأخصائي النفسي علي موافقة المريض أو من يتولي أمره قبل البدء بالعلاج.
11. يلتزم الأخصائي النفسي بأن يمهد لقطع الخدمة العلاجية لأي سبب , وتأهيل مرضاه للانتقال لمعالج أخر أو لإنهاء العلاقة العلاجية .
12. يلتزم الأخصائي النفسي بالحفاظ علي سرية معلومات من يتعاملون معه , وعدم البوح بها إلا في حالات معينة تهدف إلي تحقيق مصلحة للعميل .

عاشق العيون دوتش

المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 01/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى