سلبيات مشاهدة التلفاز بالنسبة للأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلبيات مشاهدة التلفاز بالنسبة للأطفال

مُساهمة  أ.بوعود في السبت يناير 16, 2010 7:59 am

السلام عليكم

سلبيات مشاهدة التلفاز بالنسبة للأطفال

عن سلبيات التليفزيون على الأطفال يشير إخصائي الأمراض النفسية ومتخصص سلوكيات الطفل الدكتور"عمرو صلاح" إلى أن التليفزيون لا يحتوي بكامله على مميزات أو عيوب ولكن الذي يحدد هذا المفهوم هي طريقة تعاملنا معه ..

فبجانب أنه نافذة على العالم ويحتوي على العلوم ويطالعنا على الثقافات الأخري يعلمنا التعامل مع بعض الموضوعات الصعبة كالفقر والمخدرات وخلافه ويعتبر أداة تعليمية جيدة ، إلا أننا نري أن هناك أطفال يدمنون مشاهدة التليفزيون، ويرسل كثير من الرسائل السلبية التى تؤثر على سلوكياتهم منها:

• على سبيل المثال التليفزيون يرسخ العنف لدي الأطفال ، لأنه الطفل نجده يميل إلى تقليد ما يراه فى التليفزيون وينعكس ذلك على طريقة لعبه لأنه اعتاد على مشاهدة العنف فأصبح أمر طبيعي وموقفه تجاهه أصبح عادي ، كما أصبح لا يتعاطف مع أي ضحية فى الأفلام ،وكل هذه الأشياء خطيرة تزرع قيم سلبية تترسخ داخل الطفل بدون أن يلاحظ الآباء ذلك

• نري فى الأفلام الأمريكية مثلا أن هناك شخص طيب وآخر شرير وفيها نري أن الشخص الطيب لديه الحق في استخدام العنف مع الشرير لاسترداد حقه المسلوب ، وهنا تصل الرسالة للطفل وهي أن من حقي أن أستخدم العنف تجاه الآخرين لأن هذا هو السبيل الوحيد لاسترداد حقى ....... وكلها رسالات خطيرة جداً.

• يؤثر التليفزيون على قدراته المعرفية فمعظم برامج الأطفال والكرتون تحدث فقراتها فى ثواني أقصي مشهد يستمر دقيقتين ، فيتعلم الطفل أن لا يركز سوي دقيقتين فقط ، من ناحية أخري وفى المدرسة يحتاج إلى أن يركز 15 دقيقة ،الأمر الذي يشعره بالملل بعد دقيقتين ويبدأ فى الحركة والتوتر.

• عند قراءة الكتاب يضطر الطفل أن يقرأ القطعة لأكثر من مرة كي يفهم ما حدث فى القصة كي يتمكن من فهمها والتطبيق عليها، ولكن على العكس تماماً فالتليفزيون حركته سريعة يعكس السلبية على تقبل الطفل للمعلومة مما يؤثر على طريقة تفكيره وينعكس على تحصيله الدراسي ويجعله متلقي فقط بدون أن يسأل أي سؤال فى مواده الدراسية.

• التليفزيون يقلل من حجم "الواقع" لدي الطفل دون الـ8 سنوات حيث يعجز عن التفرقة بين الواقع والخيال،فعندما يشاهد فيلم عن "الأشباح" يصدق ما يحدث بها من أحداث ، الأمر الذي يتسبب له فى حدوث كوابيس وحتى مخاوف قد تصبح مرضية.

• معظم إعلانات التليفزيون تعلن عن منتجات تحتوي على سكر ، وإلى عمر 18 سنة يكون الطفل شاهد خلالها 35000 إعلان يحتوي معظمه على منتجات السكر فيصبح لدي الطفل عادات سيئة كثيرة فى التغذية.

• يسبب التليفزيون في ندرة الحديث والحوار بين أفراد الأسرة الذي يقل بصورة كبيرة ويتقلص معه الترابط الأسري بشكل عام.

• تطغي مشاهدة التليفزيون على اللعب العادي الذي يعتمد على الحركة المفيد لصحة الطفل النفسية والعقلية ..


العلاج يبدأ من الأسرة:


وعن العلاج يشير الدكتور عمرو إلى أن هناك بعض النقاط الهامة التى يمكن للكبير والصغير من خلالها الإقلاع عن مشاهدة التليفزيون والتخلص من إدمانه منها:

• إقلاع الآباء عن مشاهدة التليفزيون وتحديد وقت النوم كل يوم في ميعاد ثابت للأبناء بعد انتهاء الطفل من مشاهدة فيلمه أو برنامجه المفضل ، وبغلق التليفزيون يجب تشجيعه والثناء عليه بالمدح من قبل الأم أو الأب.

• تشجيع الطفل على ممارسة بعض الأشياء المفيدة كاللعب ، قراءة الكتب المصورة ، زيارة حديقة الحيوان ،الرسم أو عمل بعض الأشغال اليدوية التى تلفت انتباههم وتنمى مداركهم بمشاركة الأم والأب لفتح مجال للحوار مع الأبناء.

• عمل تنقية لما يراه الأطفال مع الابتعاد عن قنوات الأخبار خاصة أخبار الحروب أو أفلام الكبار والرعب أو البرامج العنيفة التى تسبب كوابيس أثناء النوم.

• مشاركة الأم والأب لأطفالهما أثناء مشاهدة التليفزيون من أجل التوجيه بالثناء على النماذج الجيدة والعكس تماماً مع السئ منها ، وذلك من أجل تنمية النقد التحليلي للطفل ومعرفة الآراء المختلفة لتمية مداركهم وتفتيح عقولهم.

إعداد الدكتورعمرو صلاح.
تقديم أ.بوعود.

أ.بوعود

عدد المساهمات: 76
تاريخ التسجيل: 12/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى