حوادث المرور - اعداد :نجية دايلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوادث المرور - اعداد :نجية دايلي

مُساهمة  أد.ن بعيبع في الثلاثاء يوليو 28, 2009 9:03 am

حوادث المرور - اعداد :نجية دايلي
تعتبر حوادث المرور من الحوادث الخطيرة التي تؤدي بحياة الإنسان ,فالسيارة هي أكثر الحاجات الماسة في الحياة العصرية ، و هي بدورها تجلب للفرد أكبر قدر من المآسي ،فهي النعمة و النقمة في آن واحد .
1-تعريف حوادث المرور:
إن كل حادث من حوادث الطريق ينشأ نتيجة الإخلال لسبب ما بالفعل المتبادل للنظام الذي يجمع بين السائقين و السيارات ، و الظروف الطقسية و حالة الطريق .
2-تصنيف حوادث المرور:
2-1:حوادث مأساوية خطيرة:
تكون نتيجتها فقدان الحياة أو فقدان بعض جوانب الحياة السوية ، بسبب ما يتعرض له الفرد من تشوهات على مستوى الجسد .
2-2:الحوادث المتوسطة ذات صبغة اقتصادية:
تقتصر الخسائر على النواحي المادية ، ويشمل ذلك السيارات وما تصطدم به.
2-3:حوادث بسيطة:
لا ينتج عنها أضرار بشرية أو مادية بليغة وهذه الحوادث لا تدخل في إحصائيات الدرك إما لاتفاق الأطراف عليها ، أو لأنه لم يبلغ عنها أصلا.
3-أسباب حوادث المرور
تشير معظم الدراسات حول مشكلة حوادث المرور إلى أن العنصر البشري يشكل السبب المباشر و الرئيسي في معظم الحوادث ،وقد بلغت 86 بالمئة من مجموع حوادث المرور كان سببها الخطأ الناتج عن العنصر البشري ،فالتحليل السيكولوجي و العلمي لمشكلة حوادث المرور،لايقتصر على الأسباب الظاهرية فقط بل يتعداه إلى البحث عن الأسباب البعيدة و غير المباشرة ، و عليه تنقسم أسباب حوادث المرور إلى أسباب مباشرة و أسباب غير المباشرة.
3-1 الأسباب المباشرة:
3-1-1-السرعة:تمثل أحد الأسباب الرئيسية في كثير من بلدان العالم مثلا سنة 1974 عندما
تم حظر بيع النفط للو.م.أ بسبب الحرب الإسرائيلية ،وضعت الو.م.أ قانونا الحد الأعلى فيه للسرعة 55 ميلا بدلا من 700 حيث وجد عدد الوفيات على الطرقات بسبب حوادث المرور قد هبط إلى أكثر من9000شخص في كل سنة و بالتالي فإن الحوادث تقل في حالة السرعة المعتدلة.
3-1-2 هندسة الطرق :حيث تقل الحوادث في الطرقات المعدة إعدادا جيدا و مبنيا على دراسات علمية متخصصة .
3-1-3 هندسة السيارات:قد تكون السيارة نفسها أحد العوامل المتسببة في حوادث المرور و ذلك نتيجة لعطب ما حدث أثناء القيادة .
3-1-4 الخمور و المخدرات:
3-1-5 الحكم والتقدير الخاطئ من طرف السائق:كثيرا ما تقع حوادث المرور بسبب عدم دقة القرار الذي يتخذه السائق و للتقدير الخاطئ لما يجب أن يفعله.
3-1-6 عدم التركيز:
3-1-7الخبرة والعمر
3-1-8السمات السيكولوجية لشخصية السائق
3-1-9السكك الحديدية غير المحدودة غير محروسة
3-1-10الحلويات و شاحنات الوزن الثقيل
3-1-11 رداءة إشارات المرور
3-1-12 الحالة الصحية العامة للسائق
3-1-13 الإهمال
3-1-14 مسافة الأمن:هي المسافة اللازمة بين سيارتين الواجب إحترامها ،لتجنب الحوادث الناتجة عن التوقف المفاجئ .
3-1-15 التجاوزات الخطيرة
3-1-16 التوقف الخطير
3-1-17 الهواتف النقالة
3-1-18 موكب العرس
3-1-19 العزلة والضجر
3-1-20 غفوات النوم المفاجئ
3-1-21 القدرات الحركية و الادراكية
3-1-22 السياقة أثناء الليل
3-2 الأسباب غير المباشرة:
3-1 الأسباب السيكولوجية:كالضغوط النفسية
3-1الحالة النفسية و علاقتها بأحوال الطرق:الجهد العصبي الذي يتطلبه طريق وعر ذو منحنيات كثيرة يكون أكثر صعوبة
3-3 الأثر النفسي للأشجار و الأشياء الواقعة على جانبي الطريق على السائق و مدى حطورتها في حوادث المرور
4- نظريات الأمن السيكولوجي للحوادث:
4-1 نظرية الميل أو النزوع إلى إستهداف الحوادث :هناك صفات وراثية خاصة تجعلهم أكثر نزوعا أو ميلا لارتكاب الحوادث من غيرهم ،ممن ليس لديهم هذه الصفات .
4-2 نظرية الحرية و الأهداف و اليقظة :الحادث هو مجرد سلوك عملي رديء تحت ظروف سيكولوجية غير مناسبة .
4-3نظرية الضغط و التكيف:
أهمية المناخ السيكولوجي السوي بالنسبة للفرد في محيط عمله في التقليل من وقوع الحوادث فالضغط و التوتر يزيد من إمكانية تعرض الفرد للحوادث.
5- التعويض عن أضرار الحوادث: إن الأضرار المادية التي تصيب الأشياء المنقولة و التعويضات الخاصة بها يقدرها القضاء حسب نوع الضرر اللاحق يصاحبها ،أما الأضرار الجسمانية فقد حددها القانون ،أما التعويضات التي تمنح للمصاب في حادث المرور حسب الضرر الذي يلحقه ،كما ورد في الملحق المتضمن جدول التعويض لضحايا الحوادث الجسمانية فقد ورد في نهاية الأمر رقم 74-15 المؤرخ في 30-41 المتضمن إلزامية التأمين.
6-الوقاية من حوادث المرور:
مفهوم الوقاية: هي المحافظة بأعلى درجة ممكنة على صحة الفرد من كل خطر أو مرض يفقده التوازن البدني أو النفسي.
6-1 وزير التربية والتعليم:
كشف وزير التربية "أبو بكر بن بوزيد" على هامش الملتقى الوطني حول "الطفل والتربية المرورية "سنة 2004 الذي بادر على تنظيمه المركز الوطني للوقاية والأمن من حوادث المرور.
6-2 ضرورة عدم تشجيع قيادة السيارة لفترات طويلة تزيد عن 9 ساعات بما فيها فترات الراحة ، خاصة بعد سن 45 .
6-3 لا يجب أن يسمح للسائقين بقيادة السيارات أكثر من 3 ساعات دون أن تتخللها فترة راحة معقولة.
6-4 لقد تم إدراج إجراءات لسحب رخص السياقة المتضمنة في قانون 14-01 المؤرخ في 19أوت2004 .
ما يجب أن يعرفه السائق:
-أنه يتعرض للسحب الفوري لرخص السياقة مع تعليق قدرته على السياقة عندما لا يمتثل لقواعد حركة المرور، كذلك في حالة تهاونه، أو خطأ ما فيرتكب جريمة قتل خطأ والجرح، كما أن هناك مجموعة من المخالفات التي تعرض السائق للسحب الفوري لرخصة السياقة .
-حدود السرعة التنظيمية التي يجب أن يعمل بها السائقين للوقاية من حوادث المرور .
أ-على الطريق السريع 120 كلم/سا .
ب-عند أماكن العبور السكنية 50كلم/سا.
جـ-خارج المناطق السكنية وعلى الطريق غير سريعة 100كلم/سا.
أما في حالة سقوط الأمطار فعلى الطريق السريع 100كلم/سا ، والمناطق السكنية 40 كلم/سا ، وفي المناطق غير السكنية 80كلم/سا.
أهم المراجع:
1-أحمد محمد البوني ،1987،الجوانب النفسية لمشكلات حوادث المرور ،ط1 ،طرابلس.
2-السيد رمضان، حوادث الصناعة والأمن الصناعي، المكتب الجامعي الحديث.

أد.ن بعيبع
Admin

المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assps.yourforumlive.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى