الأســس المنهجيــــــة فـي البحث العلمي ( الاستبيان)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأســس المنهجيــــــة فـي البحث العلمي ( الاستبيان)

مُساهمة  أد.ن بعيبع في الأربعاء مايو 13, 2009 6:51 am

-2 الاستبيـــان :
بناء الاستبيان :
إن عملية تصميم و بناء الاستبيان عملية في غاية الأهمية تتطلب من صاحبها دراية و خبرة بالعلوم التي تهتم بدراسة سلوك الإنسان كالتفكير و الانفعال و الاتجاهات و الميول، و هذه العلوم هي علم النفس، علم الاجتماع، علم النفس الاجتماعي و القياس النفسي....الخ.
و يختلف إعداد الاستبيان الموجه إلى المبحوث بشكل غير مباشر أو عن طريق البريد، عن إعداد الاستبيان الذي يقدم للمبحوث بصورة مباشرة، بحيث يهتم الأول بجذب المبحوث و إثارة اهتمامه و إقباله على ملء البيانات، مما يحتم إرفاق قائمة التعليمات التي تعرفه بالموضوعات و المفاهيم المدرجة ضمن الاستبيان، كتوضيح الغرض من البحث أو عملية جمع المعلومات هذه و الجوانب و الموضوعات التي تتناولها الأفراد القائمون بجمع المعلومات و الباحثون المحللون لنتائج البحث و تاريخ وفترة جمع المعلومات لطمأنة المبحوث عن نتائج سلوكه إزاء هذا الاستبيان.
في حين يهتم النوع الثاني بالصياغة الإجرائية للأنماط السلوكية المراد ملاحظتها داخل حجرة الدراسة سواء كانت هذه الأنماط السلوكية تربوية أو بيداغوجية أو علائقية أو معرفية.
مفهوم الاستبيان :
يعتبر الاستبيان أو الاستمارة من أهم و أكثر أدوات جمع المعلومات و البيانات استخداما في البحوث النفسية و التربوية و الاجتماعية، و ذلك نظرا لقل تكلفة استخدامها من جهة و سهولة استخدامها و معالجة البيانات التي نحصل عليها من جهة أخرى، و هي ببساطة قائمة أسئلة توجه للأفراد ليقوموا بالإجابة عليها و هذا للحصول على معلومات حول موضوع معين.
و يمكن تعريفه كما يلي :
1- الاستبيان وسيلة الاتصال الأساسية للباحث و المبحوث، تحتوي على عدة أسئلة تدور حول الموضوع المراد الإجابة عليه من طرف المبحوث.
2- و الاستبيان في ابسط مفاهيمه هو مجموعة أسئلة تعد إعدادا محددا و ترسل بواسطة البريد أو قد تسلم إلى الأشخاص المختارين لتسجيل إجاباتهم على ورقة الأسئلة الواردة ثم إعادتها ثانية، و هذا ما يطلق عليه( الاستخبار ) ، و يتم ذلك بدون مساعدة الباحث للإفراد سواء في فهم الأسئلة أو تسجيل الإجابات عليها، و قد تنشر الأسئلة المطلوب الإجابة عليها في الصحف و المجلات و التلفزيون ليجيب عليها الأفراد و يرسلونها إلى الهيئة المشرفة على البحث، و يعرف أيضا بالاستبيان البريدي.
3- الاستبيان وسيلة للحصول على إجابات عن عدد من الأسئلة المكتوبة في نموذج يعد لهذا الغرض و يقوم المجيب بملئه بنفسه.
4- الاستبيان وسيلة منظمة لجمع المعلومات و تحليلها بغرض اتخاذ إجراءات أو إصدار أحكام أو اتخاذ قرارات بهدف التطوير و التحسين.

أنواع الاستبيان :
يمكن تقسيم الاستبيان إلى ثلاثة أنواع :
1- الاستبيان المقيد : حيث توجه للمبحوث أسئلة مغلقة تتطلب الإجابة بنعم أو لا أو يقترح لصاحب الاستبيان بدائل محددة للاستجابات، بحيث نقلل من الخطأ في تفسير المعلومات.
2- الاستبيان المفتوح : في هذه الحالة توجه أسئلة مفتوحة للمبحوث و تترك له الحرية في الإجابة حسب رأيه و اعتقاداته و اتجاهاته، بحيث يسمح له بالتعبير الحر التقائي عن رأيه و موقفه و إطاره المرجعي و بألفاظه هو نفسه.
3- الاستبيان المزدوج أو( المقيد المفتوح ): في هذه الحالة توجه للمبحوث أسئلة محددة و مغلقة و تحدد بدائل الاستجابات و عليه أن يختار أحدا منها و يبرر اختياره.
و خلاصة القول ، إن اختيار احد أشكال الاستبيان السابقة يتوقف على بعض الشروط السيكومترية و التي تتعلق بالصدق و الثبات و إمكانية التطبيق، و كثيرا ما يحبب الجمع بين الاستبيان المفتوح و الاستبيان المغلق بغرض التنويع في تعدد مصادر جمع المعلومات.
و بالإضافة إلى هذا قد يقسم الاستبيان إلى :
- استبيان مقنن
- استبيان غير مقنن
و يقسم حسب طريقة التوزيع إلى :
- استبيان بريدي أو الكتروني
- استبيان مباشر.
و يقسم حسب العينة إلى :
- استبيان جماعي التطبيق
- استبيان فردي التطبيق
مواصفات الاستبيان الجيد :
عند القيام ببناء أو تصميم الاستبيان على المصمم أن ينطلق من أن المبحوث فرد بسيط قد لا يفهم بسرعة أو لا يفهم جيدا، و قد يكون صعب الطباع و مزاجي، و عليه لابد من صياغة و طرح الأسئلة بوضوح و اختصار و دبلوماسية فائقة.
و من مواصفات الاستبيان الجيد نجد على سبيل المثال :
- الموضوعية - الصدق - الثبات - الشمول - التكامل - قلة الأسئلة - الاهتمام بحجم العينة - منح وقت كاف للاستجابات - تقبل الاستجابات باعتبارها نهائية.



تصميم الاستبيان :
هناك قواعد عامة يقتضي الأمر إتباعه بدقة عند تصميم تلك الأداة التي تتوقف كفاءتها على مدى خبرة و دراية الباحث باليات تصميم الاستبيان و مدى معرفته بخصائص و تركيبة العينة التي يوجه إليها. و فيما يلي مجموعة من الشروط السيكومترية و المنهجية لتصميم استبيان جيد :
- تحديد إطار البحث و أهدافه و تفاصيله لتجنب الحصول على معلومات سطحية و بعيدة عن الموضوع.
- تحديد المشكلة و المعلومات المطلوبة.
- تحديد العينة بدقة.
- تقسيم موضوع البحث إلى أجزاء تفصيلية أو محاور أساسية.
- تصميم الجداول التمثيلية لوضع تصور واضح عن كيفية معالجة البيانات المتحصل عليها( كوضع تصور للنتائج الفعلية المتوقعة ).
- صياغة الأسئلة و تحديدها في الاستبيان.
- مراجعة الاستبيان قبل التطبيق كمراجعة الأسئلة و مراجعة مدى شمول البيانات التي تتضمنها ....الخ.
- تجريب الاستمارة.
شروط صياغة الأسئلة :
- السهولة و عدم الغموض، كصياغة الأسئلة بوضوح بعيدا على التعقيد اللفظي لتفادي اللبس و سوء الفهم.
- عدم التحيز.
- تجنب الأسئلة التي توحي بالإجابة.
- اقتراح بدائل كافية للإجابة.
- الإجابة على الأسئلة لا تتطلب مجهود فكري شاق.
- تجنب توجيه الأسئلة الحساسة التي تمس الحياة الخاصة للفرد بصياغة الأسئلة بعيدا عن الإحراج و إثارة الحساسية.
- صياغة الأسئلة بطريقة لا توحي بأي شكل من الأشكال بإجابة معينة.
- تفادي طرح الأسئلة التي تترتب عنها إجابات بديهية تثير الاستهزاء و سخرية.
- عدم طرح الأسئلة المركبة.
- تصميم مفتاح صدق الاستمارة( تكرار بعض الأسئلة بصيغ مختلفة للتأكد من صدق المبحوث ).
- مراعاة التدرج في ترتيب الأسئلة.
- مراعاة الترتيب المنطقي للأسئلة( حسب طبيعة الموضوع ).
- مراعاة التسلسل و الربط بين محتوى الأسئلة.
- طرح الأسئلة في إطار محاور واضحة و مستقلة.
- تجنب طرح الأسئلة العنيفة( هل أنت عنصري ) و الأسئلة المحرجة( ما رأيك في مدير مدرستك مثلا)، و الأسئلة الخاصة بالوضعية و المكانة الاجتماعية ... الخ.
تفريغ الاستبيان :
لا يمكن للباحث أو مستخدم الاستبيان أن يفهم شيئا من المعلومات المجمعة إلا بعد تفريغها، لأنه بدون ذلك لن يتسنى له دراستها و تحليلها و تصنيفها و وضعها في جداول، و توزيعات تكرارية لاستخلاص النتائج منها و معالجتها إحصائيا إذا ما تطلب منه الأمر ذلك، حيث يتبع الباحث عدة خطوات نذكر منها :
- مراجعة الاستبيانات المجمعة و فرزها.
- استبعاد الاستبيانات غير الصادقة.
- استبعاد الاستبيانات مجهولة المصدر( البيانات ).
- استبعاد الاستبيانات غير الكاملة .... الخ.
مزايا الاستبيان :
- الحصول على قدر كبير من المعلومات في وقت قصير.
- يمكن الباحث من الحصول على معلومات من عدد كبير من الأفراد.
- لا يحتاج تطبيق الاستبيان إلى عدد كبير من الباحثين.
- سهولة وضع الأسئلة و تقنينها و ترتيبها.
- يوفر الاستبيان الوقت للمجيب و يمنحه فرصة للتفكير.
عيوب الاستبيان :
- الفهم الخاطئ أحيانا للسؤال من طرف المبحوث.
- طول الاستبيان في بعض الأحيان يؤدي إلى الملل و بالتالي عزوف المبحوث عن الإجابة عليه.
- الاستبيان المغلق قد لا يتيح الفرصة للمبحوث لتقديم الإجابة التي يرغب فيها هو فعلا.
- قد تكون العينة المختارة غير ممثلة لخصائص المجتمع الأصلي.
- التحيز و الذاتية في وضع الأسئلة قد يؤثر على استجابات المبحوثين.

أد.ن بعيبع
Admin

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assps.yourforumlive.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى